وقال المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية المصرية أحمد ابوزيد، في بيان، إن بلاده تتبنى المواقف الداعمة لمصلحة الشعب السوداني، سواء خلال مداولات مجلس الأمن أو لجان العقوبات.

وأضاف أبوزيد أن لجنة العقوبات الخاصة بالأوضاع في دارفور “لم تناقش من قريب او بعيد في اجتماعاتها الأخيرة مسألة تمديد العقوبات على السودان”.

وكانت الخرطوم قد أعلنت في وقت سابق أنها استفسرت من القاهرة بشأن “مطالبة نائب المندوب المصري بمجلس الأمن، الإبقاء على العقوبات المفروضة على السودان”.