بيلوسي تتخلى عن قيادة الديمقراطيين في الكونغرس

أعلنت رئيسة مجلس النواب الأمريكي نانسي بيلوسي، في اجتماع لمجلس النواب تنحيها عن قيادة الحزب الديمقراطي في مجلس النواب.

وقالت بيلوسي: “بثقة كبيرة في حزبنا، لن أسعى إلى إعادة انتخابي للقيادة الديمقراطية في الكونغرس. لقد حان الوقت لكي يكون هناك جيل جديد لقيادة الحزب الديمقراطي الذي أحترمه بشدة، وأنا ممتنة لأن الكثيرين على استعداد لتحمل هذه المسؤولية الهائلة”.

ومع ذلك، فهي لا تتقاعد، لكنها ستسمر بالعمل في مجلس النواب بالكونغرس.

وتشغل بيلوسي البالغة من العمر 82 عاما منصب رئيس مجلس النواب في الكونغرس الحالي، وهو ثالث أهم منصب في التسلسل الهرمي للولايات الأمريكية. ولكن في انتخابات التجديد النصفي التي أجريت في 8 نوفمبر، فقد الديمقراطيون أغلبيتهم في مجلس النواب، وانتقلت السيطرة عليه إلى الحزب الجمهوري. ولهذا السبب سيكون الرئيس التالي لمجلس النواب جمهوريا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.