الجمعة , يناير 22 2021

جلال نصار يكتب ….هو ليه موضوع الازهر قلب أهلى وزمالك

عقلية الالتراس… هو ليه موضوع الازهر قلب أهلى وزمالك؟… لا يختلف مصرى على مكانة الازهر تاريخيا ووطنيا وايضا مكانة الكنيسة الارثوذكسية المصرية الوطنية… فلا تصح المغالاة فى الهجوم الذى يؤدى الى الهدم ويغيب هدف الاصلاح ولا يمكن تجاهل غياب الدور والانسحاب لصالح تيار ظلامى يهدم المجتمع والدولة… الذى ينتقد اختراق مؤسسة الوسطية وغياب دورها فى مواجهة الافكار التكفيرية ينتقد من مقعد الحب والغيرة والخوف من ان يسود التكفير والجهل فى ظل غياب المؤسسة وانسحابها واختراقها… اما من يحاول هدمها من اجل الهدم فقط فهذا شىء اخر.
ويبقى ان سقوط مؤسسة الازهر بفعل الهجوم عليها يساوى عمليا سقوطها عندما تغيب وتنسحب لتسمح بسقوط الدولة فلا وجود للازهر فى مستقبل تسيطر عليه جماعات العنف والظلام والتكفير…
خلينا نتفق على دور الازهر وتاريخه وايضا نتفق على ضرورة ان يعود الى دوره فى مقدمة صفوف المقاومة للافكار والمعتقدات الظلامية وان تكون مواقفه محددة وواضحة داخل معسكر الوسطية وان لا يصمت لان الصمت احيانا يصب فى صالح معسكر تكفير المجتمع ونسيجه… دمتم عقلاء

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: