الأحد , يناير 17 2021

محمد سعد يكتب ….عقوبة الإخصاء على المتحرشين

النائبه زينب سالم عضو مجلس النواب تدرس تقديم مشروع قانون للمجلس تقترح فيه توقيع عقوبة الإخصاء على المتحرشين وذكرت مبررات مقنعه جدا ،،، وأنا اتفق معها تماما هذا هو الجزاء الرادع بعد انتشار ظاهره التحرش بشكل كبير مخيف اصبح يهدد المجتمع ويتم توقيع عقوبة الإخصاء على من تثبت عليه جريمة التحرش الجسدى اما التحرش اللفظى او البصرى فتكون عقوبته اقل ،،، (واعتقد ان تمت الموافقه على هذا القانون وتم تنفيذه ونزلوا الشوارع والحدائق وامام السينمات فى عيد الفطر وعيد الاضحى القادمين وقبضوا على العيال والشباب اللى بيتحرشوا واتحاكمو وتم توقيع العقوبه عليهم بكده ها يبقى نص شباب مصر محترمين مش بمزاجهم ولكن لانهم بقوا مخصيين والنص التانى من الشباب ها يخافوا ويتعظوا ويمشوا فى الشارع محترمين حطين عنيهم فى الارض) ،،،، 
وعندى اقتراح للسيده النائبه يمكن ان تضيف ماده فى هذا القانون ان توقع عقوبة الإخصاء على من يدّعون انهم مشايخ و فقهاء فى الدين ومتعهدى الفتاوى الشاذه ودائما تشعر ان فتاويهم الدينيه تنطلق من عقل يحتله ويشغله الجنس وان رؤيتهم للمرأه فى الاسلام تنحصر فى انها مخلوق خلق لامتاع الرجل وعاء للجنس فقط ولا يرون فى المرأه سوى النصف الأسفل من جسدها ولا يمكن ان يدركوا ان المرأه انسان له صفات ودور افضل وارقى واعظم من نظرتهم لها الدونيه المتدنيه المنحطه ،،،،لوطبقت عقوبة الإخصاء على كل من يصدر فتوى بدون سند دينى قوى من القرآن والسنه النبويه المؤكده (مثل اصحاب فتوى إرضاع الصغير وجهاد النكاح وجواز الزواح للطفله فى سن السابعه والمصيبه الكبرى فتوى اقناع الارهابى بتفجير نفسه وقتل الابرياء من اجل ان يفوز بالزواج فى الجنه من ٧٢ امراه من الحور العين ،،(يعنى لا يكفيه حقه الشرعى فى الزواج من اربعه نساء ويطلق واحده ويتزوج غيرها بالاضافه نساء جهاد النكاح ونساء ما ملكت أيمانهم لا انه يطمع فى دفعه اكبر من النساء جمالهم لايوصف ،،، هوس وجنون بالجنس يدمره ويدمر به مجتمع كامل ،،) تطبيق عقوبة الإخصاء على اصحاب هذه العقول المريضه الخربه المدمره اعتقد انها يمكن ان تكون خطوه هامه يبدأ منها مشروع تجديد الخطاب الدينى سوف يضع هذه العقوبه امام نصب عينيه كل من يريد ان يأخذنا بعيدا عن صحيح الدين الاسلامى الوسطى المعتدل سوف ترده الى الطريق والمنهج والاسلوب السليم فى التفكير وتناول الامور الدينيه والخطاب الدينى الصحيح الواعى المتزن ،،، 
كل ما اخشاه عند مناقشة هذا القانون فى مجلس النواب ان يطلع نائب من النواب الجهابذه اللى انتم عارفينهم كويس ويقولنا انه نظرأ ان تعداد مصر تجاوز مائة مليون ونظرا للزياده السكانيه الرهيبه التى فشلت معها برامج تنظيم النسل وانه لن تنجح اى مشاريع للتنميه ولن تنهض مصر الا بعد إيجاد حل لمشكلة زيادة السكان فى مصر وانه يرى ان الحل المثالى هو بإجراء تعديل على القانون وان تطبق عقوبة الإخصاء على المتحرشين وغير المتحرشين وان تتبنى الدوله سياسة الإخصاء للجميع وكده ها تبقى وقعه سوده ورجالة مصر ها يضيعوا وهايروحوا فى الرجلين هههههههه هل الإخصاء هو الحل ؟؟؟!!!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: