الثلاثاء , يناير 26 2021

عزام أبو ليله يكتب ….لا تهنوا ولا تحزنوا للأزهر رب يحميه. .

كلاب الأرض انطلقت مسعورة تهاجم الأزهر الشريف فلا يبتأس كل شريف..فللأزهر رب يحميه.. فقد طوعه الفاطميون لخدمة مذهبهم الشيعي الفاسد ثلاثة قرون ومع ذلك عاد منارة للعلم وللعقيدة الصحيحة لأهل السنة والجماعة لألف عام مضت ..اقتحمه نابليون بخيله ورجله فذهب  مدحورا وبقي الأزهر. .شرد محمد علي علماءه وشيوخه لما علم بقوة تأثيرهم في الناس فولي عصره وزمانه ومات مجنونا وبقي الأزهر  منارة..حاربه الإنجليز وحاول فاروق توظيفه لخدمته فرحلا غير مأسوف عليهما وبقي الأزهر برموزه التي تحدت كل سلطة غاشمة..لا ينسي التاريخ الشيخ الشرقاوي ولا عمر مكرم ولا الشيخ الدرديري ولا الشيخ الامبابي ولا الشيخ الباجوري ولا الشيخ عبد المجيد سليم ولا الشيخ مصطفي المراغي ولا حتي الشيخ جاد الحق جميعهم علامات في تاريخ الصدع بالحق في وجه كل جبار عتل ذنيم ..حاول عبد الناصر هدم قيمته بمصادرة اوقافه واملاكه وإصدار قانون الأزهر لتفريغ الأزهر من رسالته وذهب عبد الناصر وبقي الأزهر جامعا وجامعة …فمن يكون هؤلاء الأقذام الحمقي كمن يحركهم ليهتز لهم الأزهر..سيذهبون كما ذهب سابقوهم المافونون والحاقدون علي هذا الدين ..لا تخدعونا بقرية الإرهاب.  فأنتم اس الإرهاب واساسه وصانعوه علي أعينكم..الأزهر لا يخرج إرهابا بل يخرج رجالا وإن تدني المستوي لسوء صنيعكم به ..الأزهر يحمل راية الإسلام الوسطي بلا غلو ولا تطرف ..كيف لمثلكم وانتم السكاري والمخمورون والزناة والفجرة أن تهاجموا منارة العلم لهذا الدين ..موتوا بغيظكم..نبشركم الخذلان المبين ..وعما قريب انتم وكبيركم الذي علمكم الفجر والعهر والظلم إلي مزبلة التاريخ في الدنيا وإلي الجحيم في الآخرة..أيا أزهر لا تهتم ولا تغتم فأنت منارة علم و علم ..بين القلاع انت في أعلي القمم ..ويا أيها الشرفاء في زمن عز فيه الشرف ..لا تقلقوا وتهنوا ولا تحزنوا للأزهر رب يحميه…..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: