الأربعاء , يناير 27 2021
أخبار عاجلة

القابلة….قصيده للشاعر حيدر جميل

قابلت يوما قابلة

كلمتها بصوتٍ خافِت

هل حقا انتِ قابلة 
قالت نعم ياولدي 
انا هي 
قلت لها
انتِ التي اخرجتِني
من رحم امٍ كهلة
انتِ التي اخرجتِني
 من جنتي تلك التي 
بكل شيء كاملة
انتِ التي قطعتِني 
من روحها
وتركتِ سري 
قربَ ارض قاحلة
انتِ التي سقيتِني
بارود سُمٍ
من صدر تلك القنبلة 
انتِ التي جازفتِ
حقا بمولدي
ونجحتِ بتوليد 
طفلٍ كالقالفلة 
انتِ التي رميتِ مشيمتاً
تلك التي عشت فيها 
تسع شهور كاملة 
انتِ التي اخرجتني
الى عوالم مجرمة
تذبح الطفل لدينه 
وهو الذي لم يدرِ بعدُ
مسيحية امه
ام مسلمة 
يحمل هموم الدنيا 
هم بيتٍ 
وهم عيشٍ
وهم امٍ
وهم ابٍ
لايعلم كيف كان مقتله 
لايعلم ان كان هذا بلده
ام بات مسروقا منه بلده 
انتِ التي 
ام انا 
هذا قدري
ومالقدر بصاحبه فاعله

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: