سوناتة الرحيل .. بقلم : زارا إبراهيم

سوناتة الرحيل

كرجل معبئ بحبر الغياب….
كإمرأة مهشمة بممحاة الضباب..
كل مضى إلى وجهته قبل الأوان

الرجل نحو بحيرة
ليتفقد ما تبقى منه من ملامح

المرأة و بدلو الحنين
هبطت الى قاع بئر انوثتها
لترمي فيه
كل ما علق فيما مضى على شفاهها من اسماك صغيرة
و ليستحيل القاع
ضريحا للقبل .

صباحكم سينم

#zaraibrahim

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.