الخميس , يناير 21 2021

وهرة …قصيده للشاعر نصر بن مراد

وهرة …
من الفصل الخامس
قرأ المساء ياقتلى
ليوم أحد وطني

من شاعر بالفطرة 
لا يخون إن قال
له ياقلمي 
كالريشة كن 
كان التوقيع 
قادمه وحاضره 
كأمسه حمامة 
فنون أرض سترة 
يكون 
صباحه ومساؤه وأحلامه 
فكر وثقافة شعرائها 
ولا تحسبنهم أمواتا …
فالأحمر لم يأت
بالشعوذة والسحرة 
كلهم أوفياء وبررة 
حبهم كالشهداء 
ووردتهم وردة 
فالطرش والعمى 
 حدسهم 
ولغتهم يا حب الأثرياء
ومن سبقوا
إن أحبوا قتلوا وإن 
قتلوا حبهم أشياء 
كحروفها المعظمة 
قالت رضيت وحدها 
لا أشرار حكايات لهم
نهاية ونقطة 
كالأحفاد 
يوم المحكمة 
يجن الكل يشيرون 
إليها 
قوانين وقضاة 
معا للدمامة
 حكمت المحكمة 
سجلو أنا إبن النجمة 
والهلال 
والحضارة 
من ثورة الى ثورة 
نقش الخضراء 
بمطر 
كلهم عشاق 
شجرة شجرة 
يتمردون بثقافة 
الأرض بلا دبلجة 
كريشة رسام الغزاة 
يفتح القلوب 
يقل لها أحبك 
أتحداك يا إرهاب 
إن أنجبت لوحة 
أو سباح يشق البحار 
بشعلة 
أنا يا شمس وهرة
من ثقافة لن تدخل 
الأقفاص 
طارت منذ أن جائت 
مثلي من كل الجهات 
أجداد وجدات 
يا وطني الرائع 
كالعادلة وأحفاد المؤذن 
والصلوات لمن 
صورها من قلاعنا المحصنة 
قلعة قلعة 
جنا جنية 
وفصلا خامسا 
قلبه كون 
من دخله قتل أوقتلت 
يا وطني يا شهرة 
يا نجمة وهلال 
تلمع يحروفها 
الأرض
بحروفها المعظمة 
والسفراء لحظة 
الثورات بالطبيعة 
ولغة الأسياد 
بأوصافهم 
الوهرة كفارس الجواد 
والشهيد 
أبابيلها …
لا تطالها إشاعات 
الصبغة والدبلجة 
ودعاة المكائد والورطة 
كأبطال كل الروايات 
لنهاية سعيدة لشمسنا 
متجهون …
كأثرياء بأدب الأجداد 
بلا قلة حياء 
بفكر التونسة 
ولغتها كالأذان 
 والأوفياء والبررة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: