وحسب وكالة الأنباء السعودية (واس)، تشارك قوات العمليات الخاصة الأردنية والكتيبة الأردنية (71) لمكافحة الإرهاب مع وحدات الأمن البحرية الخاصة السعودية، في المناورات التي ستنطلق خلال الأسبوع الجاري.

وأوضح قائد التمرين المقدم البحري عبد الله بن محمد العمري أن مناورات “عبدالله-5” تمرين ثنائي تبادلي تزامني مشترك بين وحدات الأمن البحرية الخاصة السعودية والعمليات الخاصة الأردنية والكتيبة (71) لمكافحه الإرهاب.

وأضاف العمري أن المناورات تهدف إلى “تطوير العلاقات الثنائية بين البلدين الشقيقين من خلال التدريبات العسكرية، وتطوير الاستجابة السريعة لعمليات مكافحة الإرهاب، والتدريب على العمليات الخاصة البحرية والبرية التقليدية وغير التقليدية، وكذلك مكافحة الإرهاب البحري والبري والتعامل مع الذخائر العمياء وإبطال وإزالة المتفجرات”.

وأشار قائد التمرين إلى أن “هذه المناورات تأتي ضمن خطط وبرامج القوات المسلحة التدريبية المعدة مسبقا لتطوير مهارات القوات المسلحة، ورفع مستوى الجاهزية القتالية، والاطلاع على ما لدى قواتنا والقوات الأردنية المشاركة من تقنيات فنية والاستفادة من الخبرات المتبادلة”.

وقال قائد قوة التمرين من الجانب الأردني المقدم إبراهيم بن حمدان الحمايدة، إن القوات الأردنية تشارك في المناورات من خلال عدد من التمارين المشتركة على مختلف المستويات، ضمن خطة تدريبية مشتركة تستمر عدة أسابيع، بهدف “تبادل الخبرة والمعرفة والتنسيق المشترك في عدد من المهام والواجبات التي تخدم مصلحة القوات في البلدين الشقيقين والمتمثلة بمكافحة الإرهاب ورفع كفاءة التنسيق والجاهزية القتالية”.

يشار إلى أن هذه المناورات تعد النسخة الخامسة من سلسلة مناورات “عبد الله”، التي بدأت عام 2012 واستمرت إلى العام الجاري.