مصر تنفي شائعة متعلقة بالأزمة الاقتصادية العالمية

نفى المركز الإعلامي لمجلس الوزراء المصري ما تردد في بعض المواقع الإلكترونية وصفحات التواصل الاجتماعي عن اعتزام الحكومة تقليص الدعم التمويني تزامنا مع الأزمة الاقتصادية العالمية.

وأوضح المركز الإعلامي لمجلس الوزراء أنه بالتواصل مع وزارة التموين والتجارة الداخلية، والتي نفت تلك الأنباء، مؤكدة أنه لا صحة لاعتزام الحكومة تقليص الدعم التمويني تزامنا مع الأزمة الاقتصادية العالمية.

مشددة على انتظام صرف المقررات التموينية لأصحاب بطاقات الدعم التمويني بشكل كامل، وبما يعادل القيمة المخصصة لهم من الدعم، والبالغ قيمتها 50 جنيها شهريا لكل فرد مقيد بالبطاقة التموينية، دون أي اقتطاع أو انتقاص، بالإضافة إلى الاستمرار في تقديم حزمة الحماية الاجتماعية الاستثنائية التي تتراوح ما بين 100 إلى 300 جنيه والمستفيد بها 10.5 مليون أسرة مقيدة على البطاقات التموينية حتى 30 يونيو المقبل، مع منح المستفيد الحرية الكاملة في اختيار احتياجاته من السلع التموينية التي يتم صرفها على البطاقات دون الإجبار على شراء سلعة بعينها، مُناشدةً المواطنين بالتقدم بشكاوى حال عدم التزام منافذ صرف السلع التموينية بصرف القيمة المخصصة للفرد على بطاقات الدعم التمويني بشكلٍ كامل أو حال طرح السلع بأسعار مرتفعة.

وناشد المركز جميع وسائل الإعلام ومرتادي مواقع التواصل الاجتماعي تحري الدقة والموضوعية في نشر الأخبار، والتواصل مع الجهات المعنية للتأكد قبل نشر معلومات لا تستند إلى أي حقائق، وتؤدي إلى إثارة البلبلة بين المواطنين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.