من غير الممكن أن تحرف …… بقلم // نرجس الشجيري // العراق

من غير الممكن أن تحرف سير الطريق
بلوي أصابعك عند القلق
لتسير ظلاً لا يتكئ على جسد
في خاصرة النهار
تحمل ضجيج الضوء في جوفك أعمدة كفيفة تتضور جوعًا لخبز النور
وغمازة العتمة تترك أثر لفراشة تراقص الإحتمالات الواردة
لأضاءة آخر سلالات اللهب.

أسير سراً واحذف خطواتي
لئلا يتبعني ساق ظلي
كجنازة أحملني
أربعة غرباء
أنا وأنا وأنا ومن ثم أنا
والمشيعون شواهد إستكانوا في أحداقي بين دمعة تجفف عرق الدعاء والطريق إلى السماء.
اتعثر في ظل المسافة كخطأ غير متوقع
كأن أخون المنطق ب الا منطق
مجازيًا
لتضربني عصى خوفي بحرًا،
فأنفلق طود عظيم من القلق ليمر خلالي فرعون ألمي وجسدي يطفو حزنًا
لأثبت حقيقة وجودي بمسامير الأقاويل
وأنا الإحتمال الأكثر رفضًا
بين فكرة وتكوينها في تهمة الحياة.
لتتناقلني فكوك السنون وشاية بين الله ونسوة الأيام
وشبيهتي مرابية تبتزني كلما نظرت في المرآة….
تسألني
هل أن ا حقا أنا؟!!!
ام أن مس من ضوء الألم أصاب خفاش العتمة في روحي فأحرق يقين وجودي
ولأني لا املك نعلا أخلعه في
عبثية الحياة..
سأ ترجل بفكر حافي عن خاتمة هذا النص واضم يدي إلى رأسي فيدي بيضاء والعالم سيء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.