ثقافة وفنون

قراءة في لوحة زيتية تمثل العراق ….عبير غالب ناقدة فنية

 

 

الوطنية مفهومٌ أخلاقيٌ وأحد أوجه الإيثار لدفعها المواطنين إلى التضحية براحتهم، وربما بحياتهم من أجل بلادهم. وهي رفض الظلم ضد المواطنين واكل حقوقهم وسلب الحريات واخذ حقوق المواطنين بالغصب ولإكراها وقد واعتبرها حجر الأساس الذي تقوم عليه مصلح الوطن. وصفها جورج هيغل بالـ«مشاعر السياسية»، واعتبر تضحية المرء بفرديته لصالح الدولة أعظم اختبار للوطنية، ان الاحساس بالمسؤولية اتجاه وطن رافق الاحساس بواجب توعية الناس فكان واجب الفنانين الوطنين من خلال اعمالهم أن يدافعوا عن أوطانهم من الظلم وغيره. بعث الأمل في نفوس الشعوب بقوتها وقدرتها على التحرر من عبوديتها وقد حاول الفنان صاحب لوحة زيتية  تجسيد العراق وجمع كل مكونته بعمله ففي البداية وضع اثر بابلي نتحدر منه الاهواي وتمثال يوجد في بغداد ومسجد وبرج بعض النخيل ان كل مشهد في هذه لوحة جسد جانب مهم ان الامم وتعرف برموزها انه يحاول بث روح الهمة مستخدم رموزه فهو يعلم ان المواطن يحسس بها وقد تنوع بمواضع الوطن في كل زواياه فكانت لوحته عراق تمثل لمدن عراقية والاثار

استخدم الرسام النخيل لا سببا  كثيرة الاول ان العراق يعرف قديما بأرض السواد، لكثرة أشجاره ونخيله وبساتينه العامرة ذات اللون الأخضر القاتم المائل للسواد ويعد العراق من أقدم مواطن زراعة النخيل في العالم وتتجوز عدد نخيل العراق الثلاثين مليون نخلة كما ترمز النخلة للشموخ والعطاء والكبرياء ولهذا وضعه الفنان نخيل وطنه ان جانب الوطنية عنده لا يمثل الوطن بذاته واناسه وترابه فقط بل كل تفاصيل قد لا نشعر بها فنحن لا نملك الاحساس العالية او قدرة التعبير عن مشاعرنا اتجاه الوطن هذا ما يتفرد به كونه فنان  يملك الموهب والملكة التي يستخدمها في نضمه هو يعبر عنا فرشاته الجميلة الشفافة ليقول ما نعجز نحن قوله لان لا نملك موهبة الرسم لكن نظل متذوقين

تحيلنا هذه الرموز في العمل الى ادب المقاومة وهو ادب مشهور يعرف باسم أدب المقاومة كما جاء في الموسوعة الحرة هو مصطلح وضعه الأديب الفلسطيني غسّان كنفاني، وهو الأدب الذي بدأ يكتب في فلسطين المحتلّة عام 1948، بعد حرب النكبة عام 1948، وفقًا لكنفاني قاوم هذا ضد القمع والاحتلال الإسرائيلي وينادي بالوصول للحرية والاستقلال، رغم خضوعه للحكم العسكري الذي فرضّه الاحتلال الإسرائيلي على المناطق المحتلة عام 1948 أي في الجليل والمثلّث والنقب. عاش أدباء المقاومة في فلسطين

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى