ضغوط أمريكية على اليونان لنقل منظومة صواريخ “إس – 300” إلى أوكرانيا

توقع خبير عسكري أن تضغط الولايات المتحدة على اليونان للتخلي عن أنظمة الصواريخ الروسية المضادة للطائرات من طراز “إس – 300″، و”تور – إم 1” من أجل نقلها لاحقًا إلى أوكرانيا.

ويرى إيغور كوروتشينكو، مدير مركز تحليل تجارة الأسلحة العالمية أن “الأمر يتعلق بنقل القوات المسلحة اليونانية للأنظمة الروسية ذات الصلة، في هذه الحالة، أنظمة ومجمعات الدفاع الجوي إلى أوكرانيا عبر الولايات المتحدة. مع وجود درجة عالية من الاحتمال، يمكن الافتراض أن الضغط الأمريكي سيكون ناجحا، لأن أثينا اليوم تنتهج سياسة غير ودية تجاه روسيا، وكونها عضوا في الناتو، ستقبل الشروط الأمريكية”.

ولفت الخبير الروسي في أنظمة الدفاع الجوي إلى أن الولايات المتحدة استخدمت مرارا مخططًا مشابها لتزويد أوكرانيا بالأسلحة، حيث يتم شراء الأسلحة السوفيتية والروسية من الدول التي تستخدمها، أو استبدالها بالأنظمة الغربية، ويتم توريد الأسلحة الروسية المشتراة إلى كييف.

ويعتقد كوروتشينكو أن روسيا بدورها لن تكون قادرة في النهاية على منع نقل صواريخ “إس -300 ” و”تور” الروسية، الموجودة لدى اليونان، إلى كييف، مضيفا قوله: “يجب أن ننطلق من أسوأ السيناريوهات. باستثناء الاحتجاجات الدبلوماسية، لا شيء آخر”.

وكانت صحيفة كاثيميريني اليونانية قد ذكرت يوم الأربعاء أن واشنطن اقترحت أن تتخلى أثينا عن الأسلحة الروسية لصالح الأنظمة الغربية، ولا سيما أنظمة الصواريخ الروسية المضادة للطائرات من طراز “إس – 300″، وأنظمة الدفاع الجوي “تور – إم 1”.

وبحسب الصحيفة ذاتها، استقبلت اليونان الاقتراح بشكل إيجابي، إلا أن اثينا في الوقت نفسه، رفضت طلب أوكرانيا تزويدها بهذه الأنظمة، حيث تحتفظ روسيا باتفاقية ترخيص مع المستخدم النهائي، والتي بموجبها لا يمكن لليونان تصدير هذه الأنظمة إلى دول ثالثة دون إذن موسكو.

منذ تسعينيات القرن الماضي، تسلح الجيش اليوناني بمجمعات صواريخ “إس-300 ” و”تور-إم 1″ الروسية، وأنظمة الدفاع الجوي “أوسا-أكم “، وأنظمة الصواريخ المضادة للدبابات “كورنيت”، وقوارب الإنزال “زوبر”، وبمركبات مشاة قتالية.

وتحاول الولايات المتحدة منذ عدة سنوات، إقناع اليونان بالتخلي عن الأسلحة السوفيتية والروسية الصنع واستبدالها بنماذج غربية. وفي وقت سابق، استبدلت اليونان بالفعل 40 مركبة قتال مشاة من طراز “بي إم بي -1” سوفيتية التصميم، بمركبات مشاة قتالية ألمانية من طراز “ماردير”.

علاوة على ذلك، أفادت تقارير بأن أثينا زودت المدفعية الأوكرانية بقذائف من عيار 155 ملم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.