النوتيلا …….. شعر // أحمد الزبير // سورية

(النوتيلا )

أنا الدروب الموحشة
والشعر المنسدل
ترنيمة الأم
وقهوة المساء
من يعيرني سماءً
تطلُ عليها
حتى أتنزل
فوقها مطراً
أزورها كل صباحٍ
على شكلِ
علبةِ (نوتيلا)
نتجاذب أطراف القُبل
ليثبت قوامي اللزج
على خدها القرار
ثم نتبادل الأدوار
لاسقط أمام
فصاحةِ لسانها
مغشياً بالحبِ
اعبرها كهيئةِ
فراشةٍ من نار
تخشى أن تحط
على السنابلِ
الجمر بي
واليباس بها

#زبيريات_عاشق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.