تأخرتِ كثيراً … شعر عصمت شاهين دوسكي

 

تأخرتِ كثيرا

في الرد على نداءاتي

تأخرتِ كثيرا

على صبري وألمي ومعاناتي

صرختْ أوجاعي

في ليل بلا إنعام وفاضت كلماتي

ظلت سفني راسية

في انتظار ورفرفت راياتي

يا امرأة تحمل روح الملائكة

تشفي العلل وتترك علاًتي

يا امرأة تدعي الشوق

من بعيد وتحطم أشواقاً في ذاتي

ألا تتذكري

إعصاري ، لهفاتي ، ولوعاتي

ألا تتأملي لحظة

كيف اشتاقُ في خلواتي

ألا يحرك فيك قلبي المعنى

في شغافه مسكنك بلا سكناتي

ألا يستفزك عمري الراحل

في زمنك الساخر من آهاتي

تأخرتِ كثيرا

يا أجمل النساء في كون مداراتي

تأخرتِ كثيرا

وأنت تخلقين الأعذار لطول إنتظاراتي

ألف رسالة ورسالة كتبتها

حبرها من شهيق ونار زفراتي

ألف اتصال واتصال تقطعه

كأن الذل من اتصالاتي

أنفعل ، أغضب  ، أكسر

كأني في لجة ظلماتي

ماذا أقول يا سيدتي

لم أنس ذكريات مضت

أمام عينيك ذوت لحظاتي

أمام لمساتك هوت أسواري

كل هواجسي وعذاباتي

أمام همساتك تغير العالم

أصبحت أنت العالم في كلماتي

تأخرتِ كثيرا

يا نعيما قلً نعيمه في حياتي

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.