تبون يأمر بفتح “تحقيق فوري” لمحاسبة مسؤولين عن تدهور قطاع حيوي في الجزائر

أمر الرئيس الجزائري، عبد المجيد تبون، بـ”فتح تحقيق فوري” لمحاسبة كل المسؤولين عن تدهور قطاع النقل البحري، على جميع المستويات والمسؤوليات.

وخلال ترؤسه اجتماعا لمجلس الوزراء، تم خلاله دراسة ملف تطوير أسطول النقل البحري والجوي للبضائع، أمر الرئيس الجزائري بدمج الشركتين الوطنيتين كنان متوسطية “Cnan Med” وكنان شمال “Cnan Nord” المتخصصتين، في النقل البحري في شركة واحدة، مع إعادة النظر “جذريا” في هيكلة وسياسة النقل البحري للبضائع، على كل المستويات، من أجل تأهيله، وعرض مشروع استراتيجية التسيير الجديدة “في غضون شهر”.

كما وجه تبون بالعمل بكل الوسائل، من أجل تسوية تقنية للبواخر الجزائرية، في الموانئ الدولية، بالتعاون بين سفراء الجزائر، في الدول المعنية، ومسؤولي قطاع النقل.

كذلك دعا الرئيس الجزائري خلال الاجتماع إلى فسح المجال أمام الخبرات المحلية المتخصصة في البحرية، ولا سيما الشباب المؤهل والقدماء في هذا المجال، لاستحداث شركات في مجال إصلاح السفن.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.