الرئيس الروسي: التجارة الدولية في أزمة وروسيا ستعيد توجيه تجارتها الخارجية إلى أسواق جديدة

صرح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، اليوم الاثنين، بأن التجارة الدولية تمر بأزمة، وأكد أن روسيا ستعيد توجيه تجارتها الخارجية إلى أسواق جديدة.

وجاء تصريح الرئيس الروسي في كلمة بمنتدى للتعاون الإقليمي مع كازاخستان اليوم، وقال: “يتم إيلاء اهتمام خاص لتطوير البنية التحتية للنقل والخدمات اللوجستية المشتركة وإزالة القيود التي تعيق التبادل التجاري والاستثماري. وهذا مهم بشكل خاص الآن، عندما تكون التجارة الدولية في أزمة. ومع أخذ ذلك في الاعتبار، تنفذ روسيا بشكل كبير على نطاق واسع لإعادة توجيه عمليات التصدير والاستيراد إلى أسواق جديدة”.

وفيما يتعلق بالتعاون الاقتصادي والتجاري بين روسيا وكازاخستان، قال بوتين إن معظم المناطق الروسية أقامت علاقات تجارية واقتصادية مباشرة مع شركاء في كازاخستان.

وأشار الرئيس الروسي إلى أن المنتديات الإقليمية الروسية الكازاخستانية تعقد تقليديا بعائدات عالية، فهي في الواقع تساهم في توسيع شبكة اتصالات الشركاء بين الكيانات المكونة لروسيا ومناطق كازاخستان، وقال: “بالتالي نقدم مساهمة كبيرة في تطوير تعاون متعدد الأوجه ومتبادل المنفعة بين روسيا وكازاخستان”.

وبعد فرض الدول الغربية عقوبات على روسيا بدأت موسكو في توجيه تجارتها الخارجية إلى آسيا والشرق بسبب الموقف العدائي للدول الغربية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.