مقتل 4 فلسطينيين في يوم واحد.. هل قام الجيش الإسرائيلي بتغيير قواعد إطلاق النار؟

في أقل من 24 ساعة، أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية مقتل 4 مواطنين فلسطينيين برصاص القوات الإسرائيلية، فهل قام الجيش الإسرائيلي بتغيير قواعد إطلاق النار؟

وتشهد الضفة الغربية في الفترة الأخيرة، عمليات اقتحام كبيرة للجيش الإسرائيلي، قتل على إثرها عدد كبير من الشباب الفلسطينيين، حيث أن الإصابات كانت بالرصاص الحي ومباشرة، فيما أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية عن “ارتفاع حصيلة الشهداء منذ بداية العام الجاري إلى 205 شهداء، بينهم 153 شهيدا في الضفة الغربية و52 شهيدا في قطاع غزة”.

ويأتي الحديث عن تغيير قواعد الاشتباك، بعد أن حرض وزير الأمن الإسرائيلي، إيتمار بن غفير، الإسرائيليين على إطلاق النار تجاه أي فلسطيني يلقي زجاجة مولوتوف.

وأكد بن غفير أنه سيعمل على تغيير تعليمات إطلاق النار تجاه الفلسطينيين، ووصف التعليمات الحالية بـ”الغبية”.

وأضاف، أنه سيفعل كل ما بوسعه لإيقاف ما وصفها بـ “السياسات العنصرية” تجاه اليهود في الحرم القدسي الشريف .

وفي وقت سابق، دعا، إيتمار بن غفير، رئيس حزب “عوتسما يهوديت”، الحكومة الإسرائيلية إلى استئناف سياسة الاغتيالات، ووقف تحويل الأموال للسلطة الفلسطينية.

وأعلن “موقع واي نت” الإسرائيلي، في وقت سابق، عن توقيع حزب الليكود بزعامة نتنياهو، وحزب بن غفير لاتفاق ينص على إعطاء بن غفير صلاحيات موسعة كوزير للأمن الداخلي الإسرائيلي في حكومة نتنياهو الجديدة.

هذا وكانت الفصائل الفلسطينية بقطاع غزة قد حذرت من مواجهة قريبة مع تل أبيب بعد تولي اليميني إيتمار بن غفير وزارة الأمن الداخلي بصلاحيات موسعة بالحكومة الإسرائيلية المقبلة بقيادة بنيامين نتنياهو.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.