قلبي حذاءُ طريقي.. ……..شعر // د.ناديا حماد // سورية

قلبي حذاءُ طريقي..

د.ناديا حماد
………..

لا فأسَ لديّ
ولا ذخيرة

الكأسُ فارغ
والقلب خاوٍ

ليس بإمكاني أن أفعلَ ما أريده ..

فقط أصنعُ حلما

وأرسم نافذةً مبللةً بالمطر ،

وبحرا خالياً من زوارق الموت ،

سفينةً بلا مرساة،

بابا بدون قفل
لسجينٍ محكومٍ
بالسجن المؤبد …

أعيش الآن بين الاحتلال الجميل
والاستبداد الأجمل …

لازالت وسادتي تمنحني الوقتَ
وَ الكوابيسَ المحشوةَ بالأحلام …..
أحلامٌ مليئةٌ بسلال العنب ..
والتين..
وبعض البرتقال …..
و من الحريّة
تِلال …

فأنا أركضُ بحريّة ،
و كلما ابتعدتُ
زادت حرّيتي آلافَ الكيلومترات

بينما قلبي
حذاءُ طريقي ،

أرتِّق ثقوبَه من حينٍ لحين..

لأركضَ من جديد على وجهِ الوسادة ..

وعلى وجهِ الأرض

وفوقَ الحلمِ والكابوسِ

وامتطي ظهرَ السّحاب

لتهمسَ لي وسادتي مرّة أخرى
بأنّني نجوت ….

…….

من ديواني :
/خلف نافذتي خريف عنيد/
……

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.