الضِحكة طَلقة/الشاعر الفلسطيني الشاهين طلال

هل فكرت في أن تعيد ضحكة أطلقتها
وأنت الذي تشكلت من حزن الرمل
الضحكة ترف باذخ
لكنها كالرصاصة إن عادت الى فمك قتلتك..
غرستك جنبا الى جنب مع أموات لاتعرفهم
يكنسون البرد بأرواحهم
ويخيطون الليل بالصمت
منتظرين دبيب خطوات بعيدة
إياك أن تعيد ضحكتك
الرمل ينتظر..
والخطوات التي جاءت ستغادر مسرعة
تنتعل الريح صوب مقهى قريب
تتحدث عن موتك لخمس دقائق
ثم تنساك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.