رؤى ومقالات

ضرورة تذكرالمعطيات والتحديات طيلة القرن العشرين وحتى الان: عمر الحامدي يكتب :في ذكرى النكبة

العرب بين نكبة 1948 باحتلال فلسطين وطوفان الاقصى 2023
مبادرة المقاومة لتحرير فلسطين أي مسؤولية؟!
15\5\1948
15\5\2024=76 عاما
هذا زمن اغتصاب فلسطين وقيام دولة للصهاينة عليها فماذا نقول اليوم وما عسانا فاعلون كفلسطينيين وكأمة عربية لها ذكر مجيد في التاريخ
مهم اليوم في ذكرى النكبة وقيام الكيان الصهيوني العدواني وظروف العرب بين الاستسلام والمقاومه وماتشهده غزة وفلسطين من عدوان غاشم لا يستقطب جهد كل العرب وهم قادرون
اولاً :
العرب وماحل بهم من مخاطر خلال القرن العشرين
ثانياً :
العرب والتحديات الخطيرة خلال القرن 21
ثالثاً
المقاومه فلسطينياً وعربياًوعالمياً في أفق طوفان الاقصى
اولاً :
العرب وما حل بهم من مخاطر خلال القرن العشرين
لابد أن تعرف أمتنا العربية خاصة الاجيال الجديدة ماضيها وتاريخها الايجابي وما اكتنفه من سلبيات ومن ذلك .
1. دور العرب الحضاري قبل الاسلام وبعده وتكريمهم بحمل رسالة الاسلام بلغتهم العربيه .
– الدين الخاتم الذي يعترف بما قبله من شرائع ولايكره الناس على الاعتقاد .
– ذلك مهم فهماً وشعوراً وتأصيلاً ومقاومة بأننا امة حاضره وفاعله ولسنا طارئيين على التاريخ .
2. مالحق بالعرب من تخلف وتراجع حضاري خلال مرحلة الخلافه العثمانيه حيث سلبت من العرب سلطتهم ولغتهم ودورهم الحضاري مما فرض على العرب مقاومتهم لتجاوزهم حدود الاخوة الاسلامية .
– شهد القرن التاسع عشر صعود التيار الرأسمالي الاستعماري فأشتبك مع المسلمين في مواجهة الخلافة العثمانية وبعد سنوات حصلت متغيرات خطيرة لابد من رصدها وفهم تأثيرها في التاريخ .
– تأسيس المؤتمر الصهيوني عام 1897 بعد اضطهاد اليهود في أوروبا لقرون لأن الرأسمالية قررت توظيفهم في مشروعها الاستعماري .
– عقد مؤتمر لندن للدول الاستعماريه 1904-1907 والذي صدر عنه .
– ان العرب هم العدو التاريخي للغرب ولذلك يجب استعمارهم وتقسيمهم وغرس كيان غريب يحول دون وحدتهم .
– وقد تم تنفيذ ذلك خلال الحرب العالمية الاولى والتي صدر عنها :
– اتفاق سايكس بيكو 1916
– وبعد ذلك صدر وعد بلفور باعتبار حق اليهود في وطن قومي في فلسطين 1917
3. قاوم العرب وقدموا التضحيات الكثيرة وقامت الثورة العربية الكبرى بقيادة شريف مكه للاستقلال عن الاتراك وتظاهر الانجليز والفرنسيين بدعهم ولكن بعد الحرب العالمية الاولى تأمروا عليهم ونفذوا اتفاقات سايكس بيكو .
– للاسف لم ينتبه العرب لأوضاع التخلف بل انطلقوا في المقاومه كلاً في مكانه يواجه الاستعمار دونما انتباه لأهمية الوحدة في المقاومة ومستقبلاً .
4. من الامور التي لم ينتبه لها جيداً العرب كانوا تحت الحكم العثماني وسلطة الاتراك في حين اعتبرهم الغرب انهم العدو التاريخي وتم شرح ذلك واسبابه تفصيلاً وقرروا احتلالهم وتقسيمهم .
– الاتراك كانوا امبراطوريه تم تحجيمها ولكن سمح لها ان تبقى كدولة بشروط ومنها ان تكون مستلبه تتبع ثقافة الغرب تلغي لغة القران وتتبني الليبراليه ووقعوا معها بذلك معاهدة لمدة قرن عام 1923 .
– كذلك فعلوا مع إيران فبقت كدولة مستقلة مع انها تضم أكثر من نصف السكان ليسوا بفرس وتبين بعد ذلك إن الأمر مدروس ولهم أسبابهم التى تبينت بعد ذلك .
5. كما سبق الاشارة ناضل العرب وواجهوا الاستعمار ولكن من ارضية التجزئة والتي صنعها الاستعمار وكل منطقة واجهت الاستعمار الذي هاجمها دون توحيد الجهود .
– ويذكر هنا إن الفلسطينيين واجهوا المخطط البريطاني وقامت ثورة 1936 بقيادة القسام وحققت انتصارات كبيرة في مواجهة سياسة وعدوان غربي بقيادة بريطانيا
6. وبعد الحرب العالمية الثانية تظاهرت القوى الاستعمارية انهم سلموا بحق العرب في الاستقلال وتم تأسيس الجامعة العربية 1945 اتحاد دول وليس وحدة امة كما هو حال الامم الاخرى في العالم
بعد ذلك وفي عام 1948 قامت حرب فليطين وتم تمكين العصابات الصهيونية من اغتصاب فلسطين وقيام دوله للكيان الصهيوني .
7. ترتب على كل تلك المعطيات قيام ثورة 23 يوليو 1952 بقيادة حركة الضباط الاحرار والقائد جمال عبدالناصر والذي وضع مصر الشعب والتاريخ والامكانات في موقعها الصحيح لقيادة الامة العربية فقامت معارك طيلة الخمسينات والستينات وحققت مع سوريا أول وحدة في التاريخ العربي الحديث 1958 لكن سرعان ما تم التآمر عليها والتمكين لعوامل التخلف والتجزئة
ولمزيد من التجذر ترتب على ذلك خطوات اخطر مواجهة بين مصر والامة العربية وقوى الاستعمار الداعمه للصهيونيه عام 1967 والاي ترتب غليها نكسه خطيره لكن الامة استجمعت عام 1973 ارادتها وقامت حرب اكتوبر واستطاعت القوات العربيه في مصر وسوريا مدعومة من الدول العربيه مواجهة الكيان الصهيوني وعبر الجيش المصري قناة السويس مما احدث دويا عالمياً بتحقيق العرب لنصر عظيم .
– لذلك فقد استنفرت امريكا والقوى الغربية جهودهم وفرضوا وقف اطلاق النار تحت مزاعم تحقيق السلام الذي يرفضونه اليوم في غزه .
– وقد تمكنت القوى الغربية من فرض اتفاقيات كامديفيد 1979 ثم وداي عربه ثم اوسلو وقُدم ذلك للعرب على انه خطة سلام .
9. شهدت المنطقه والجوار تحركات وتغيرات ومخططات كان ابرزها استغلال الكيان الصهيوني لتلك الاجواء فصعد العدوان على لبنان 1978 .
– سقوط نظام الشاه حليف الامريكان والغرب .
– قيام ثورة بقيادة الأمام الخميني 1979 الذي رجع من منفاه في باريس.
– تمكن الامريكان ودول الخليج من تأجيج الحرب بأسم الاسلام واتخذوا من افعانستان منطلقاً ضد الأتحاد السوفيتي .
– ذلك وغيره مكن القوى الامبريالية والصهيونية لاعداد مخطط خطير يستوعب كل تلك الأحداث ضد العرب ( مخطط الشرق الأوسط الجديد ) صاغه المستشرق الصهيوني البريطاني بيرنار لويس عام 1983 وأقرته الادارة الامريكية ووافق عليه الكونغرس سياسة لأمريكا.
ثانياً :
العرب وتحديات بداية القرن 21
في إطار ماتقدم من استعراض الاوضاع والتحديات التي عاشها العرب وواجهتهم خلال القرن العشرين قبل وبعد نكبة فلسطين 1948 كان واضحاً حجم العداء والخطر الذي يهدد العرب واوضاعهم الداخلية التي وصفت بالتخلف والتجزئة فكانت مساعدة ومواتيه لتنفيذ مخططات اعدائهم ورغم كل التضحيات والثورات التي قدمتها الامة العربية فأن ذلك الثالوث الخطير قد نال منها بل أنهك الامة وتسبب في قصور وعيها وتخاذل إرادتها وتجرؤ الاعداء عليها بما مكنهم من النفاذ إلى صلب المجتمع وتم استقطاب بعض التيارات واستعداء بعضها ضد البعض واعاق تحقيق الوحدة العربية حتى الان وهو ما سجل خصماً على قوة العرب ورصيدا لمصلحة اعدائهم وهو الامر الذي سنقف عليه في هذا الباب عند حديثنا عن العرب مع مطلع القرن 21 .
1. لقد شعرت القوة الأمبريالية والصهيونية على مستوى العالم بالنصر والزهو بعد سقوط الاتحاد السوفيتي وأعلنت التصريحات والتنظيرات الفكرية بأنتصار الغرب الرأسمالي حضارياً وتاريخياً وصدرت كتب لمفكرين معروفين لكن سرعان ما تم التراجع وأعلن انه مازال امام الغرب عدوين حضارين وهما :
– العرب والمسلمين
– الصين الشعبية .
2. في ضوء ذلك فأن مخططات الغرب الامبريالي الصهيوني رسمت في اتجاه استراتيجي بأتجاه الصين وذلك يتطلب تحريك حلف الناتو نحو أوروبا الشرقية حتى تم الاصطدام بروسيا في أوكرانيا وحتى الان
وءاك المخطط يلزم من مواجهات ضرورية في الوطن العربي وآسيا وافريقيا والاتجاه هو الصين.
3. فيما يخص العرب تم اتخاد الخطوات التالية :
– اتهام العرب والمسلمين بالارهاب وتوصيف ما جرى في افغانستان لتأسيس منظمات إسلامية ارهابية مثل القاعدة .
– تحت هذا العنوان تم مهاجمة كل من العراق وافغانستان عام 2003 وتم احتلالهم والعبث بمقدارتهم وانهاء الدولة فيها .
– وتأسيساً على ما تقدم في مخطط الشرق الاوسط الجديد فقد أعلنت وزيرة خارجية امريكا كونداليزا رايس عام 2005 ماسمى بالفوضى الخلاقة في الوطن العربي وما أسموه بالشرق الأوسط الجديد وهو ما كان خلفية لما سمى بصفقة القرن .
– أخضع الوطن العربي للأعلام المعولم والموجه بأسم تحقيق الديمقراطية وحقوق الإنسان ومحاربة الديكتاتورية وسرعان ما تفجرت الاوضاع في الوطن العربي منذ العام 2011 وحصل التدخل الأجنبي خاصة بعد العراق في سوريا وعدوان الناتو في ليبيا الذي اسقط النظام تحت تلك الشعارات .
4. رغم ذلك العدوان السافر على الوطن العربي فقد بقيت فلسطين ترزح تحت العدوان الصهيوني ولان ماسمى بالربيع العربي قد اسقط ما تبقى من أنظمة تدعم فلسطين وتتبنى الشعارات القومية والوحدة العربية
5. المفارقة التاريخية التي حصلت ان فلسطين المحتلة وشعبها المجاهد تحت وطأة العدوان الصهيوني في حين توجهت الانظمة العربية للتطبيع مع الكيان الصهيوني وهو ما اتاح فرصة لإيران التى وثقت علاقاتها منذ قيام الثورة الاسلامية وخاصة بعد عدوان الكيان الصهيوني على لبنان 1982 بالمنطقة وهكذا أصبحت هذه المفارقة واضحه فلسطين محتله وشعبها مقاوم والانظمة العربية فى وادي اخر ودولة من خارج الاقليم تقتحم المنطقة وتدعم المقاومة، والمشروع القومي الوحدوي غائب وهو ماسوف يترتب على استعادته من عدمه مستقبل العرب .
ثالثاً :
المقاومة فلسطنياً وعربياً وعالمياً في افق كفاح الشعوب وسيادتها
في إطار ما تقدم وقد حاولت الاحاطة بالاحداث والتحديات التي واجهتها الامة العربية فإننا في يوم النكبة للعام 76 لابد ان نتوقف امام حقائق ومقترحات ضرورية لكي تتمكن الامة العربية من مواجهة التحدي الامبريالي الصهيوني الذي يستهدفها وجوداً ومشروعاً حضارياً .
1. لابد ان نسجل في بداية العقد الثاني من القرن 21 ان الامة العربية يتهددها خطر لم يعد فى احتمال والتخمين وانها لكي تحقق الانتصار على الاعداء وتنهض لمواجهة مسؤوليتها الحضارية لابد ان تتخلص مما لازمها واستمر معها طويلاً من ضعف سببه التخلف العام وحالة التجزئة وظروف الاستلاب الثقافي.
2. ان تتوجه برامجها ونضالاتها على كل صعيد إلى تحقيق الوحدة وطنياً وقومياً.
3. ان قضية فلسطين بقدر ما تهم الشعب الفلسطيني فهي قضية عربية على كل الأصعدة ومن هنا فأن طوفان الأقصى فرصه تاريخية لابد ان توظفها الامة العربية على الصعيدين :
– صعيد المقاومة وهو توحيد الجهود فلسطنياً وعربياً في مواجهة العدو المشترك .
– الحوار بين التيارات العربية تحت شعار “حوار لا أحتراب “حتى تتمكن الامة العربية من رأب صدعها وتحقيق وحدتها الفكرية وصولا للعمل المشترك واستمرار الحوار بالمختلف عليه
4 • يلزم ان نفهم ان نضال شعوب العالم من اجل الحرية والعدالة والسلام وقضية مشتركه واصبحت في هذا العصر العولمه والتواصل والتقنيه امتلكت الشعوب القدره على مواجهة اعداءها من الاستعمار والصهيونية
وفي هذا المقام فان الامة العربية مطالبة
* بالوعي والارادة القوميةوالتوجه لتحقيق الوحدة وطنيا وقوميا
وفهم ان هذا هو منطق العصر الدولة القومية
* بناء علاقات دوليه اقليميا وعالميا وخاصة على مستوى افريقيا واسيا وامريكا الجنوبيه
* العمل الجاد لدمقرطة الاوضاع الدولية واعادة تنظيم المجتمع الدولي على.اساس العدالة والمساواة الانسانية
* كل التحية لكفاح الشعب الفلسطيني وصموده لمدة 76
عاما وتحية لمبادرة طوفان الاقصى الذي يتوجب دعمها لتكون عربية وعالمية
.
كل التفاعلات:

Omar Elhamdi، وعلاء أبوزيد و٤ أشخاص آخرين

٢
٢٠
أعجبني

تعليق
مشاركة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى