شؤون دولية

الهلال الأحمر الإيراني ينفي أنباء العثور على حطام مروحية الرئيس الإيراني

قال مراسلون مساء يوم الأحد إن الهلال الأحمر الإيراني فند الأنباء التي تفيد بالعثور على حطام مروحية الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي.

وكانت وكالة “رويترز” قد أفادت نقلا عن التلفزيون الإيراني بأن فرق الإنقاذ عثرت على حطام مروحية الرئيس الإيراني.

ومساء الأحد، أفادت وسائل الإعلام الإيرانية بأن مروحية الرئیس إبراهيم رئيسي والوفد المرافق له تعرضت لحادث “هبوط صعب” في محافظة آذربيجان الشرقية شمال غرب إيران.

وذكرت أن المروحية التي تعرضت للحادث كانت تقل الرئيس إبراهيم رئيسي، ووزير الخارجية حسین أميرعبد اللهيان، ومحافظ آذربيجان الشرقية مالك رحمتي، وإمام جمعة تبريز آیة الله آل هاشمي، وبعض المسؤولين الآخرين، مشيرة إلى أن الرئيس كان في طريق العودة من مراسم افتتاح سد حدودي مشترك مع حدود أذربيجان حيث التقى نظيره الأذربيجاني إلهام علييف صباح اليوم.

هذا، وقال المتحدث باسم الحكومة الإيرانية إنه “لا توجد أنباء جديدة عن مروحية الرئيس إبراهيم رئيسي”.

وأفاد علي بهادري جهرمي في تدوينة على منصة “X”: “نعيش ظروفا صعبة ومعقدة.. من حق الشعب ووسائل الإعلام معرفة آخر الأخبار والتقارير حول حادثة مروحية الرئيس الإيراني، لكن نظرا لظروف مكان الحادث وسوء الأحوال الجوية يمكننا القول إنه لا يوجد أي جديد”.

من جهته، قال محسن منصوري المساعد التنفيذي للرئيس الإيراني إن فرق الإنقاذ تواصل البحث عن طائرة الرئيس حتى شعاع كيلومترين من منطقة الحادثة.

وأضاف منصوري في حديث لوكالة “تسنيم” الإيرانية: “تواصلنا عدة مرات مع أحد طواقم المروحية بعد الحادث ومستمرون في البحث حتى شعاع كيلومترين من منطقة الحادثة، وأتمنى أن تصل أخبار سارة إلى المواطنين في أقرب وقت”.

وأشار إلى أن الاتصال انقطع مع المروحية عند الساعة الواحدة والنصف، بعدها تم التواصل عدة مرات مع أحد ركاب المروحية ومع أحد أفراد طاقمها.

وأكد منصوري أن جميع الكوادر استنفرت للعمل بجدية للبحث عن المروحية لكن الظروف الجوية والطرق في المنطقة صعبة، مردفا بالقول: “نأمل أن نحصل على أخبار جيدة من فرق الإنقاذ والعمليات ستستمر حتى الوصول إلى المروحية”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى