كتاب وشعراء

محرقة …… بقلم // خنساء ماجدي // المغرب

محرقة.

 

جاء الضوء قويا

فعميت العيون عن تفكيك

معالم الأكذوبة.

دائما، الزوابع تشتت الرؤيا

تنهال كالمطارق

لتتألم حبات القمح

فتدمع مقل البرتقال

وينتحب غصن الزيتون.

رفح والكيل طفح..

مطارق تليها محارق

تحطم بعضا مما شكل الحياة الرتيبة…

ساخرة وماكرة

من كل العيون الجريئة

تمعن في الإستخفاف

بضحكة طفل بريئة

طعنة بعد طعنة

تشتت بتلات الزهور.

الحقد ليس له عيون

ولا وجه

كالدخان يخنق

ويمنع الألسن عن النطق

بشهادة الحق.

أما الشهداء فهم أحياء ينعمون.

إنتظروهم!

سوف يأتون وهم يحومون

حول مطارق المارون.

أيها الحارقون

أتدرون أنكم راحلون؟

 

خ.م – تطوان

 

27 ماي 2024م

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى