الأحد , نوفمبر 29 2020

تونس تحيي الذكرى الأولى لهجوم باردو

تحيي تونس اليوم الجمعة 18 مارس 2016, الذكرى الأولى للهجوم الإرهابي الذي استهدف متحف باردو منذ نحو سنة و أسفر عن مقتل 23 شخصا أغلبهم من السياح الفرنسيين, من بينهم رجل شرطة و كلب بوليسي. 

و تم أمس الخميس تركيز لوحات فسيفسائية تخلد ضحايا الهجوم الذي ضرب قلب العاصمة التونسية و على مقربة أمتار فقط من مقر البرلمان ذات 18 مارس 2015.

كما تنتظم بالمناسبة تظاهرة ثقافية تخليدا لضحايا الهجوم الذين صممت لهم لوحات فسيفسائية تخلد ذكراهم, و على رأسهم الكلب البوليسي عقيل الذي لاحق الإرهابيين منفذي الهجوم جابر الخشناوي و ياسين العبيدي بشراسة لافتة و تمكن من كشف مخبأ أحدهما مما ساهم في قنصه من قبل قوات الأمن, إلى جانب تقديم كتاب بعنوان “كلنا باردو” في إشارة رمزية إلى أن تونس لن يهزمها الإرهاب. 

و من المنتظر أن يشارك وزير الخارجية الفرنسي جان مارك إيرلوت الذي يزور تونس منذ أمس الخميس في مراسم إحياء الذكرى الأولى لضحايا الهجوم الإرهابي على متحف باردو.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: