كتاب وشعراء

ولله سيدتي / الشاعر شريف القيسي

ولله سيدتي

في خلقه شؤون وشؤون

قد لا أكون بذاك الشاعر

الذي ينظم الشعر الموزون

قد لا أجيد ممارسة

حروف المجون على المتون

لكني محض عابر سبيل

يعرف مكان موضع الضمة

ويعرف متى يكون موعد السكون

يا سيدتي

حين أستحضرك

يكتسي حرفي

بفيض عاطفي مذهل

وأكتبك بالف أبجدية مما يعدون

بقلم مداده نبض القلب

وأشواقه خلاصة الشعور المكنون،،،

 

،، شريف القيسي ،،

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى