إسهامات القراء

خواطر: بقلم ايمى محمد

عَلَّمتنِى ألَّا أَميلَ إلَى الهَوَى

وَ جهِلْتَ أنِّى فى هوَاكَ معَذّبُ !

و ازْدَادَ حُبُّكَ إذْ رَأيْتُكَ جاهِلًا

آهٍ لجِهْلٍ فى عُيُونِكَ يَجْذِبُ

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى