رؤى ومقالات

السيد محمد الحسيني يكتب : غزة والتاريخ .!!!!

السيد محمد الحسيني  //

أظهرت نتائج إستطلاع أجرته مؤسسة UnHerd البريطانية البارحة نهار الخميس أنّ 54% من الشبان الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و24 عاماً وافقوا على العبارة القائلة إن “إسرائيل لا ينبغي أن تكون موجودة”.
كما وافق 50% من الذين شملهم الاستطلاع من نفس الفئة العمرية على لوم اسرائيل على حرب ‎#غز.ة.
تعليقي:
إنه تحوُّل لافت ينبغي دراسته والعمل على إمتداده الى سائر دول الغرب .
إنها نتيجة حتمية للتاريخ
ينبغي الإستفادة منها .
الفئات الطلابية هم الأكثر تجاوبًا مع الإعتراضات الغير مسبوقة على إبادة الشعب الفلسطيني .
ما شهدته الجامعات في أميركا وأُوروبا دليلًا دامغًا أن هؤلاء هم قادة التغيير الإجتماعي في بلادهم .
يمثل هذا الإنعطاف ردّة فعل طبيعية على الجرائم التي تجاوزت المعقول لتؤثر في الفطرةالإنسانية وبالتالي في السلوك العام .
تلك الفطرة التي شوَّهها الإقتصاد الرأسمالي المتوحش والبروبغندا الهوليودية التدميرية لكل القيّم والمفاهيم الأخلاقية حيث حوّلت الفرد الى مجرد رقم تسحقه مصالح نخب المال والثروة .
مجازر الشعب الفلسطيني في غزة أعادت الإنسان الغربي الى صوابه، بعد قرنين من غرقه في متاهات العلمانية والثورة الصناعية ثم نتائج الحرب العالمية الأولى والثانية انحدارا الى التحرر من كافة الروابط الأسرية والتفلت الأخلاقي الى الحرب الباردة ثم السباق النووي .
من غزة بدأت الصحوة الإنسانية نحو جادة الحق . وجود الكيان الغاصب لفلسطين أعاد تشكيل الخارطة الجينية للإنسانية بين الحق والباطل .
آن الأوان لقراءة صحيحة للفكر الإنساني المختلف عنا، لأنه لكل إختلاف سبب تاريخي مهما كان، لن يُخرج الإنسان من فطرته التي فطره الله عليها .
هذا ميدان التغيير الملقى على عاتقنا .

 

الكاتب : د .  السيد محمد الحسيني

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى