كتاب وشعراء

الخيبات / الشاعر لطيف الشمسي

الخيبات)

 

سوف أغلق.

نافذتي الوحيدة

بوجه الريح

واجلس

على حافة الدهشة

اتأملُ في صمت

كل الأيام التي مضت بلا معنى

وانتظرُ ان تهدأ الريح قليلآ

عسى أن يدخل الدفء

إلى غرفتي الباردة

التي شاركتني قلقي

وأرقي

وحفنة من الاوجاع

المزمنة

انا القادم من آخر الحروب

احمل على أكتافي كل الخسارات

وَعلى تضاريس وجهي كل الخيبات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى