الإثنين , نوفمبر 30 2020

أتعثر بشريط كاسيت….قصيده للشاعر يوسف بن نايف

أتعثر بشريط كاسيت
أقع لكي أبقى على الأرض
وجهي إلى الأرض
حنينٌ لا يوصف إلى الأرض
لا أتحرك، لا أريد التحرك،
ليتني أبقى خشبةً في هذا الفراغ
ليت قلبي قطعةٌ من حديد
لكنه هشُّ كأي قلبٍ يحاول إقناع نفسه بالعكس
أنا التناقض، أحبه وأخاف منه
أنا العودةُ إلى ماضٍ أجمل بكثير
أنا السقوط نحو الماضي.*

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: