الأربعاء , نوفمبر 25 2020

معصوم مهنئا بالعيد: الكورد يحتفلون وسط ظروف اقتصادية مؤلمة ومعاناة الاختطاف للايزديين

هنأ رئيس الجمهورية العراقية فؤاد معصوم يوم السبت العراقيين كافة بمناسبة حلول أعياد نوروز الربيع، معبراً عن اسفه في الوقت ذاته بأن الكورد يحتفلون وسط ظروف اقتصادية “مؤلمة” إضافة الى استمرار معاناة اختطاف الايزديات والايزديين من قبل تنظيم داعش الإرهابي.

وقال معصوم انه “مع اطلالة عيد نوروز نتقدم بأحر التهاني إلى أبناء شعبنا في كردستان بشكل خاص وعموم الشعب العراقي، وإلى جميع المحتفلين في العالم بهذا العيد الأغر”.

وأضاف ان “تقاليد الاحتفال بنوروز عززت روح الشراكة والتآخي الإنساني بين البشر وبما كان يزيد من التماسك الاجتماعي في مختلف الظروف، وهذه من العبر القيمة التي تكون فيها الأعياد مناسبات حية طيبة لتحقيق الوئام وتعزيز المحبة والتعاون بين الناس”.

ونوه معصوم الى ان “احتفالات مواطنينا الكرد بعيد نوروز هذا العام وسط ظروف اقتصادية مؤلمة تدعونا جميعاً، مسؤولين وسلطات، إلى ترسيخ قيم التعاون والتضامن المجتمعي بما يعزز وحدة المجتمع على قيم الخير والتآزر التي كانت من أهم أسباب احتفالنا سنويا بنوروز”.

وتابع انه “نأمل ونعمل بشكل حثيث من أجل تجاوز هذه الظروف الطارئة، مثلما نعمل جميعا في العراق بعزم وإرادة على أن تكون احتفالاتنا وأعيادنا وحياتنا تستمر في ظروف آمنة ومستقرة في عراق ديمقراطي اتحادي حر ومستقر وآمن”.

ولفت رئيس الجمهورية الى انه “نشير هنا بشكل خاص إلى معاناة النازحين والمهجرين والمختطفين والمختطفات من الإيزيديين من قبل التنظيم الإرهابي داعش، وإلى أهمية تكثيف الجهود للتخفيف من هذه المعاناة وانهائها بدحر المجرمين وبعودة المواطنين إلى مدنهم وقراهم بخير وأمن وسلام”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: