محمد موسي يكتب :ماذا لو

======
تخيل لو تم اختيار منطقة صحراوية قريبة من أحد الموانئ المصرية العملاقة ، و تم التأسيس لبناء أكبر مدينة صناعية في العالم …!!
و كانت هذه القروض تم آنفاقها في البنية التحتية الحديثة المتطورة لتلك المدينة الصناعية العملاقة …. بما تحويه من مصانع و مراكز تدريب الفنيين، و مراكز أبحاثصناعية للمهندسين و العلماء في جميع أفرع الصناعات التكنولوجية المتقدمة ..
تخيل استضافة كل شركات العالم الصناعية في مدينة حديثة مكتملة المرافق على أعلا مستوى ،
تمنح تلك الشركات الأرض ( الصحراء ) مجاناً بحق انتفاع لمدة ٢٥ سنه قابلة للتمديد بمقابل مادي معقول يزيد ١٠% سنويا ، على أن تأول الأرض بما عليها من منشآت و آلات للدولة بعد ٥٠ سنه ، مع الاتزام بخطة صيانة دورية برقابة مصرية ، تضمن تسليم المصانع بحالة جيدة و منتجة … آلات و فنيين و مهندسين مصريين قد اكتسبوا خبرات العالم و هم على أرض وطنهم .
بشرط أن تكون جميع العمالة و الفنيين و المهندسين مصريين .
و تكون مصر صاحبة أكبر مصنع بالعالم ، و أعلا جودة تصنيع بالعالم ، و أكبر مصدر بالعالم .
أليس ذالك كان سيشكل مجداً لفاعلة محليا و دوليا ، يدوم دوام الأهرامات …!!!

شاهد أيضاً

عزام أبو ليله يكتب :نجاح قطر في تنظيم كأس العالم

نجاح قطر في تنظيم كأس العالم كسر التابوهات والصورة النمطية المشوهة عن عمد للعرب والمسلمين …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: