الشاعر بكرى دردير يكتب: هجرت الحياة

هجرت الحياة ولن أعود…
تعاهدنا ورثت العهود
انتظرنا حبًّا لن يعود
هجرتُ الحياة
وطفتُ الدروب والسدود
أغمضتُ عين القلب
لأتناسى ذكراك المتردد
تعصفُ شجوني بجوارحي
وتئن من التلددعز التواصل
وسقطت المشاعر
في حمم بركان من الصديد
‏عندما اموت بين يديك شوقا
اعلم
اني هجرت الحياه
وطفت شوقا لشاطىء حبك
حيث يولد
من عينيك الف قصيده
تعمد الحب اليك اليك

شاهد أيضاً

تخيلي بقلم بسام أحمد العبدالله

(تخيلي )   بيني وبين عينيك ألف عام وطريق إليهما شاق   أنتِ زهرة الحب …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: