الإثنين , نوفمبر 30 2020

لِمَ لا أُهاجر….قصيده للشاعر محمد فوده

لِمَ لا أُهاجر
وطيورُ الكرمِ تَنفُقُ في أَعشاشها
وخمائلُ ريفِنا غَدت كما صخر المحاجر
وذراعُ الأمنِ تعبثُ في حُرُماتنا
تستبيحُ دمَ الحرائر
تعتقلُ المشاعر
وطنٌ برسمِ اللحيةِ الصفراءِ
يطفحُ بالعساكرِ والمخافر
وصوتُ كلابُ وليِ الأمر
تَنبَحُ من فوقِ المنابر
لا تهاجر … لا تهاجر
فاللهُ يرزُقُكم … اصبر وصابر
عَلِمتُ يا بوقَ الطغاةِ بأنَ اللهَ يرزقنا
لكن أما عَلِمتُم بأنَ الخليفةَ تاجر؟؟
وخطابُ وليِ الأمرِ ممهوراً برسم صفاقةٍ
لا تهاجر … أَنتَ رأسُ المالِ في تجارتنا
فان هاجرت … بمن نتاجر ؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: