ظل ميت

ظل ميت 

الاديبة…  زهراء ناجي

 

  احتفظت يوما بظلك داخل إطار ؛ حينها اثار دهشتي عندما اضاء عتمة المكان مخالفا كل قوانين انعكاس الضوء المثبتة علميا منذ عصور …. يبدو ان لظلك قانون جديد لا يعرفه إلا أنا

  ذلك الظل له لغة غامضة، كلغة الأحساس لا يتقن قراءة تراكيبها، إلا فنان يتحسس الأحرف بالوتين ؛ يكتبها بحبر أحمر، يجتاز الأوردة و الشرايين برحلة ربانية نحو القلب؛ حبر ملكي معتق يليق فقط بأخلاق النبلاء .

أشهد أنك اختزلت أساطير العشق و الغرام بقصيدة ، و ابدعت في عزف لحن قدسية الأرض ببعض كلمات ، فصليت صلاة الغائب على رفاة الجندي المجهول بظل واحد

أنا الأن احتضن ظلك كأحتضان مياه المطر المنهمرة على الأرض، ليمتزج حبرك السحري برفاة روحي الميتة ليختلط كل ماحولي، برائحة الأرض بعد البلل حينها أنظر هناك حيث يقف ظلك شامخا كتمثال وسط مدينة. 

 

زهراءناجي

شاهد أيضاً

الفنانة التشكيلية سارة نصار تكتب:: الوجه السعيد للتوحد.. داخل الخلاف يكمن الاختلاف والتفرد

التوحد ليس وصمة يتم الصاقها في العائلة ويجب مقاومتها والاختباء منها بصفه مستمرة بل يمكن …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: