الأربعاء , سبتمبر 23 2020

المنظمة العربية للتنمية الإدارية تواجه الأزمات في المؤسسات الطبية

 

صرح الدكتور ناصر الهتلان القحطاني مدير عام المنظمة العربية للتنمية الإدارية المنبثقة عن جامعة الدول العربية أن الأزمات أصبحت جزءاً من نسيج الحياة الإنسانية، وسمة مـن سـمات الحيـاة المعاصرة بحيث لا يمر يوم إلا ويتكرر أمامنا لفظة الأزمة ربما لعديد من المـرات، وان هذه الأزمات تهدد استمرارية المنظمة وتهدد بقاءها وقدرتها على المنافسة، وتـضع سـمعة وبقـاء المؤسسة في بوتقة الاختبار، بحيث أن المنظمات التي لا تستطيع التعامل مع الأزمات إلا مـن خـلال الإدارة الفعالة لمراحل الأزمة المختلفة.. وأضاف أن الأسلوب العلمي في إدارة الأزمات هو الأسلوب الأكثر ضماناً للسيطرة عليها وتوجيهها لمـصلحة الكيان أو مجتمع الأزمة، وأصبحت الأساليب الاجتهادية أو الحماسية وحدها غير كافية للتعامل مـع  الأزمات الحديثة لتعقدها وتشابكها،  وعلى الرغم من تعدد وتباين الأزمات المختلفة التي يمكن أن تتعرض لها المنظمات، وأن لكل أزمة من هذه الأزمات خصائصها المميزة التي تتطلب أسلوب عمل معين لإدارتها والتصدي لها، إلا أن كل الأزمات تخضع لمعايير وعناصر عامة مشتركة في التخطيط لها والإعداد الجيد لتجنـب  الوقوع فيها، أو التخفيف من آثارها السلبية وزيادة فرص تحويل آثارها لصالح المؤسسة.

وأشار القحطاني إلى أنه من هذا المنطلق تعقد المنظمة العربية للتنمية الإدارية  عدة ورش عمل متخصصة في إدارة الأزمات أولها  ورشة عمل “إعداد قيادات المؤسسات الطبية لمواجهة الأزمات والكوارث” في مدينة شرم الشيخ المصرية خلال الفترة من 19 إلى 21 مارس 2016، وتهدف الورشة إلى تدريب المشاركين على الإلمام بمفهوم الأزمة وأنواعها وعناصرها وأساليب التعامل معها في مراحلها المختلفة، وتحديد واجبات ومهام فريق إدارة الأزمات والكوارث، ووضع تصور عن المخاطر المحتملة التي قد تواجه مؤسسته الطبية وتقييم مدى استعداد مؤسسته لمواجهة الأزمات والكوارث، وإعداد خطط وسيناريوهات إدارة الأزمات والكوارث، ومكونات منظومة إدارة الأزمات والكوارث، وأنواع الأزمات والكوارث وأسبابها في المؤسسات الطبية، ومهام وواجبات وسمات ومهارات فريق إدارة الأزمات، وأساليب تقييم مستوي الاستعداد لمواجهة الأزمات والكوارث وتحديد نقاط القوة ونقاط الضعف، وأساليب الوقاية وإجراءات الإعداد والتجهيز لمواجهة الأزمات والكوارث في المؤسسات الطبية، ودور وأهمية المعلومات في مواجهة الأزمات والكوارث، وأسلوب التخطيط لإدارة الأزمات والكوارث المحتملة بالتفاعل مع الأبعاد المؤثرة فيها، وإعداد سيناريوهات مواجهة الأزمات والكوارث المحتملة في المؤسسات الطبية، وإعداد وتنفيذ خطط تدريب العاملين بالمؤسسات علي مواجهة الأزمات والكوارث، واساليب التصرف في مواجهة الأزمات والكوارث، وتنفيذ خطط المتابعة وتطوير الأداء، ومكونات خطة إدارة الأزمات والكوارث، وقال مدير عام المنظمة موضحا أنه ستستخدم العروض المصورة، الحالات العملية، والأفلام التدريبية، وتمثيل الأدوار، والمشاريع التدريبية لتحقيق أهداف الورشة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: