الخميس , نوفمبر 26 2020

أمى ….قصيده للشاعره ساره علام

أمى
يا لمسة حنان ابدآ لن تعود
يارمز الوفاء والتحدي والصمود
ياصابره على الشدائد والجحود
يانبع الصفاء والخلود
كم عملت بكفاح فى الحياه
وحققت مع أبى لنا النجاه
نعم الرفيق كنت فى كل الظروف
وعلى يديك حصدنا كل معروف
كم شعرنا بحنان فى حضنك الجميل
واحسسنا بأمان لك شكرى الجزيل
أناجيك مهمومة وانت جسد فان
وعظام تحت الثرى منذ زمان
لأدعولك ربى بالغفران
وجنة الفردوس هدية الرحمن
وان تكن روحك برفقة الصالحين
فى جنة الفردوس مع النبين
كيف انت يا أمى زاد الحنين
واشتاق لرؤياك فى كل حين
حبى لك يا أمى عبر السنين
فأنت الرفيق الطاهر فى اليوم الحزين
عيدك دائما فى مارس هو المنار
فيه نشعر بالسعاده دون إنكسار
الشاعرة والكاتبه ساره منصور علام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: