الأحد , نوفمبر 29 2020

نصف الأمريكيين يرون ترامب «فاشي»

كشف استطلاع جديد للرأي إن نصف الأمريكيين يعتقدون أن حملة المرشح الجمهوري دونالد ترامب تعرض إيحاءات فاشية، و30% فقط يعارضونها.

وأشار موقع “هافنجتون بوست” إلى أن “النتيجة المدهشة” من ردود الديمقراطيين الذين أبدوا توافقا مع سلبيات الخطاب الانتخابي لترامب منافسهم السياسي، ورأى 45% من المستقلين أن حملة ترامب تحوي فاشية، وتلك كانت نظرة 28% من الجمهوريين.

ويعتقد نصف الأمريكيين أن ترامب يشجع العنف في حملاته الانتخابية، باستثناء 34% يرون أنه لا يشجع العنف، البقية غير متأكدين، بينما يرى 27% من الجمهوريين أن الحدة مقبولة في المناسبات السياسية.

وتأتي هذه الدراسة بعد اعتقال العشرات والمشادات الجانبية المتعلقة بمسيرات حملة ترابم، بما فيها الاشتباكات بعد حفل تم إلغاؤه في شيكاغو.

وتختلف نظرة الأمريكيين إزاء أحداث العنف الذي صحبت حملة ترامب، يرى ثلثا الأمريكيين وجود مزيد من العنف في أحداث ترامب أكثر من المرشحين الآخرين، ويرى 62% أن الاشتباكات جزء من نمط واسع في أمريكا وليست أحداث منعزلة.

أما عن مسؤولية تلك الاشتباكات، فيرى 23% أن ترامب هو المسؤول، بينما يعتقد ربع المصوتين أن ترامب يحرض على العنف.

ويرى الجمهوريون أن أنصار ترامب أقل تحملا لمسؤولية أحداث العنف، بينما يرى 18% أنههم يتحملون المسؤولية، ونصف هذه النسبة يرى أن وسائل الإعلام الرئيسية هي المسؤولة، و78% يضعون درجة من المسؤولية على المحتجين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: