الأربعاء , ديسمبر 2 2020

و بعد عآصفةٍ هوجآء من المشآعر…..قصيده للشاعر حسن علي الحلو

و بعد عآصفةٍ هوجآء من المشآعر..
في صبآح الخميس الغآئم..

‫#‏الثالثُ‬~من~مآرس
‫#‏صآحبةُ‬~السُّمُو~في~رفقة~المَحبُوب

_أميرتُك..

أميرتي..
قد غزلت في فمها العنب..
ومن خدودها ورق التفاح..
قد كان في جبينها حبيباتُ الذهب..
و في عينها حُبوبُ اللقاح..

على هذا الكتف اللعين قد رمت خدها
و شعرها يهذي باطراف وجهي دونما سماح..
اكرهكُ كتفي .. كُلَّ الكُره
قد اخذتها مني..
لم يحصل لي ان من كتفي اغار
و كيفَ لا اغار .. والجميلةُ نائمةٌ..على كتفي .. مستمتعةٌ به
ومن كتفي .. غزلتِ النآر
و من كتفي .. خُلقتِ أنتِ..
خُلقتِ في جَوٍّ مآطر
و في تقلُّبات الرياح..
خُلقتِ منهُ .. و إليه مأواكِ..
و ستعودينَ..
إلي جميلةٌ..
تُراقبين نبرآت صوتي الهائجه..
و تهدئينَ الاعصاب في عيناي..
و ترميني بحضنك..
و تنتهكني عُيونك ..
دونما حراك..
و أهدأ ..
بعد عآصفتي الثانيه..
و غضبي التاسع..
و غيرتي التي تجاوزت السبعين..
و أعودُ لحُضنكِ مُنهك..
لتأخُذيني بقوّه..
و تُخمدينَ النار..
أُوآهُ يآ جميله..
كيفَ لهذا الذئب اللعين..
أن تُروِّضهُ إمرأه..!!

فَ لو كُنتِ إمرأةً مآ روضتني..
فأنتِ في عينيَّ جميعُ النسآء..!!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: