الثلاثاء , سبتمبر 22 2020

.القارعة……قصيده للشاعر عمر أولاد وصيف

كيف..

وكيف مات الصباح

النهار

والمساء

علي اصداف ارتطام الضفاف
وعتمة الظهيرة العجاف
كيف.
يولد القمح
والرغيف
كيف يطوف الليل
علي عامة الضوء
والفاجعة
وترقص النحوم
في صليب السماء
والزوبعة
يولد الماء المعدني
يلهج…
باللحظة المفزعة
فتشتعل النجوم
تزهر
تزهر الغابة الذابلة
والليلة الملتهبة
تأتي
تمضي في هدوء
تخلع اخر ورقة
عارية
التعري
التعري
بالريح
والمطر
والعاصفة
وتدخل 
تدخل البلاء العظيم
الي القارعة
ولانبتدي الحراك
موعدا
كما حصل
يختزل عمر الانسان
هذا انا
لاهو ينطق
ينطق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: