السبت , سبتمبر 19 2020

مشارفها ………… للشاعر/ عدنان العمري

لما أَزَاحَتْ وشاحًا عن مشارفها 
 وأَشْرقتْ جنَّةً أفضى لها العنقُ …
وظامئًا رحت قاصدًا مواردها 
 ما هي إلا رشفةً وجَدَّني العرقُ …
يا ربِّ لم أدرِ كيف في نمارقها 
 أَسْريتُ من سُنْدسٍ ولفَّني الغرقُ…
عرجت إستبرقًا أمْ ذي مفاتنها …
 أمْ رحت ما بين نارٍ حاطها الودقُ….

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: