الثلاثاء , نوفمبر 24 2020

قطع جميع الاتصالات بانتخابات الكونغو

قررت السلطات في الكونغو قطع الاتصالات بشكل كامل لمدة 48 ساعة في البلاد، خوفا من نشر نتائج الانتخابات الرئاسية “بشكل غير قانوني”، وهو قرار دانه مرشحو المعارضة بشدة.

وتجرى الانتخابات في الكونغو الأحد، ويرجح فوز الرئيس دينيس ساسو نغيسو بها ليمد ولايته المستمرة منذ 32 عاما.

ويتنافس 9 مرشحين في هذه الانتخابات، على رأسهم ساسو نغيسو رئيس الكونغو من 1979 إلى 1992 في حكم الحزب الواحد، قبل أن يعود مستفيدا من الحرب الأهلية في 1997 ليعاد انتخابه في 2002 ثم في 2009 في اقتراع طعنت المعارضة في صحته.

ويؤكد ساسو نغيسو لأنصاره أنه “سينتخب من الدورة الأولى”، لكن مرشحي المعارضة الخمسة يدعون الشعب الكونغولي إلى “ممارسة سيادته” في حال حدوث عمليات تزوير، وهذا ما تعتبره الحكومة دعوة إلى العصيان.

وعشية الاقتراع، قررت الحكومة قطع الاتصالات الأحد والاثنين، وقال مصدر حكومي لـ”فرانس برس” إن “كل الاتصالات ستكون مقطوعة لتجنب نشر النتائج بشكل غير قانوني”.

وبعد تأكيدهم أنهم يخشون عمليات تزوير ولا يثقون باللجنة الانتخابية المستقلة المكلفة نشر النتائج، شكل مرشحو المعارضة “لجنة تقنية” موازية لمراقبة الاقتراع.

ودان مرشحو المعارضة الخمسة قرار قطع الاتصالات، وقال الناطق باسم المرشح باسكال تساتي مابيالا الأمين العام لأكبر حزب معارضة في البلاد لـ”فرانس برس” إنه “قرار مؤسف”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: