الأربعاء , سبتمبر 30 2020

الصحة : بدء العمل بمنظومة التعقب الدوائي يونيو 2018

أعلنت وزارة الصحة
و السكان ممثلة في الادارة المركزية لشئون الصيدلية عن تطبيق منظومة التعقب الدوائى
لكل أطراف الصناعات الدوائية والاستيراد والتوزيع والبيع  لمنع تداول الادوية المهربة والمغشوشة وذلك فى يونيو
2018 ، يأتي ذلك انطلاقا من التزام الدولة بالحفاظ على صحة المواطنين وبناءً على قرارى
مجلس الوزراء  ووزير الصحة .

 

أوضحت الدكتورة
رشا زيادة رئيس الادارة المركزية لشئون الصيدلية ان المنظومة الجديدة  تعتمد على عملية التتبع والتعقب للدواء من خلال
طباعة مصفوفة بيانات (
Data
Matrix
)
مميزة لكل عبوة دوائية وتتكون المعلومات المكودة على المصفوفة من 4 أكواد ، أولها
GTIN وهذا الكود يميز المنتج عالمياً وهو عبارة عن رقم
محدد يعبر عن المنتج الخاص بشركة ما فى بلد انتاجه ، ثانياً
Serial Number (الرقم السرى ) وهذا الرقم يتم انتاجه داخليا
بواسطة المنتج نفسه ولا يتدخل نظام التعقب في تكوينه، فهو إما رقم عشوائي أو تسلسلى
، ثالثاً تاريخ إنتهاء الصلاحية وأخيراً رقم التشغيلة .

 

واضافت رئيس الادارة
المركزية لشئون الصيدلية ان وجود الكودين
GTIN و Serial
Number
معا يعد المميز
الرئيسى لكل عبوة دوائية داخل كل تشغيلة فضلا عن تمييزها عن بقية التشغيلات والمنتجات
الأخرى لنفس المصنع أو المصانع الأخرى بالسوق المحلى   ، لافته الى انه يتم تعريف كل منشأة لها حق التعامل
فى الدواء سواء مصنع أو مستورد أو موزع أو صيدلية أو مستشفى من خلال اعطاءها رقم
GLN (Global Location Numbe ) (رقم سرى وكود تعريفى) وذلك لتعريفه على التطبيق
ويكون لكل منها حساب خاص على البرنامج يمكن من خلاله التحكم فى موقف الأدوية التابعة
للمنشأة من حيث اخطار البيع والاستلام لنقل ملكيتها من و إلى المنشأة .

 

واكدت ” رئيس
الادارة المركزية لشئون الصيدلية ” انه لا يمكن التصرف فى أى عبوة دوائية لأى
منشأة تتعامل فى الدواء بدون أن يكون ملكية العبوة مسجل على برنامج التعقب التابعة
لها ، وبالتالى يمنع النقل الغير قانونى للعبوات بين المنشآت مثل المخازن والصيدليات
والمستشفيات، والتصرف فى الدواء بدون اكتمال عملية بيع واستلام الدواء من كلا الطرفين
لنقل ملكية العبوة إلى المنشأة النهائية صاحبة المستحضر ، فضلاَ عن إرسال الإخطارات
المختلفة اليكترونيا (تصنيع، بيع، شراء) من خلال برامج الإدارة عند جميع الأطراف المعنية
إلى نظام التعقب المركزى.

 

واردفت رئيس الادارة
المركزية لشئون الصيدلية انه لتسهيل عملية التعقب الدوائى يتم ربط كل عبوة دواء وعبوات
التغليف و الشحن المختلفة مثل الكرتونة و والباليت والحاوية التى يتم النقل والشحن
من خلالها بحيث تكون كل كرتونة دواء تحمل كوداً يحتوى على أكواد العبوات الدوائية بداخلها،
والباليتات تحتوى أكواد الكراتين التى تحتويها، والحاوية تحتوى على أكواد الباليتات
التى تحتويها و وذلك لتسهيل عملية النقل والشحن ومتابعة خط سير العبوة الدوائية بأبسط
الطرق دون الحاجة لقراءة كود العبوة منفرداً ، حيث يتم نقل ملف اليكترونى يحتوى كافة
الأكواد الموجودة فى العبوة الأكبر.

 

وفى حالة الاستيراد
من دول أجنبية يلتزم المستورد بطباعة مصفوفة البيانات على العبوات الدوائية إما لدى
المورِّد قبل توريدها أو بالتعاقد مع شركات تغليف محلية تتخصص فى طباعة هذه البيانات
للشركة صاحبة المستحضر.

 

يأتى ذلك فى إطار
حرص وزارة الصحة والسكان على  تصحيح كافة أشكال
التعاملات الدوائية الغير منتظمة والتى أدت فى الفترات السابقة الى تهريب وتخزين المستحضرات
الدوائية والاتجار بآلام المواطنين والذي يتم الحد منه بالتعاون مع جهات الدولة المعنية
من خلال الحملات التفتيشية لضبط العديد من الادوية المهربة والمغشوشة والغير صالحة
للاستهلاك الآدمى.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: