الإثنين , نوفمبر 30 2020

صوتكِ الغضُّ طفلٌ شقيٌّ …..قصيده للشاعر خالد القادري

صوتكِ الغضُّ طفلٌ شقيٌّ
و لكنه أجمل الأشقياءْ ..
و برغمِ تشرُّده حافياً في عروقي
فآثار نُعمى على وجهه و رخاءْ ..
يشعل النار في ساحة الروح
يهدم من ذكرياتي بقايا الصروح
و يحفر أخفى الجروحْ ..
و يروحْ ..

صوتكِ الطفل
– بالرغم من حزنه –
مفعمٌ بالحياة ، كنبع نقاءْ ..
و هو – بالرغم من وهجه –
أبيضٌ مثل ثلج الشتاءْ ..
حين يضحك
تنضج أحلى الثمار ، و لا تـُقتطفْ ..
حين يصمت
يحملُني الموج مثل السّفينة
نحو جزائرَ لم تُكتشَفْ ..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: