السبت , سبتمبر 26 2020

إنّهُ السّٓحرُ الأوّل ………. للشاعر/ عبدالله بليجان السمعو

إنّهُ السّٓحرُ الأوّل

هذا ما يُبرّرُ كلّ هذه الضجّة الآن في السّماء

وحدي من لا يُزاحمُ الواقفين الآن بباب اللّه وهم يحملون أمانيهم

وحدي أنظرُ الآن إليهم من بعيد 

دون أن أتمكّن من حشر اسمي بينهم

ووحدي سأمضي بصحبة حلقي الجاف 
من غير أن أعرف كيف سأقول للّه
إنّي أُحبُّ امرأةً لا تُحبُّني
 وإنّ أُمنيتي أن أكون دعاء حلقها الجاف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: