الأربعاء , سبتمبر 30 2020

لم أقرأ لك شيئاً …..قصيده للشاعره فاطمه الحسن

لم أقرأ لك شيئاً من سورة التوبه

لأنّي لا أجيد الترتيل 

إلاّ على صباح طاب فيه الهوى والنجوى والتنهيد 

هل نسي الحب حلاوة الروح فيك والتجويد 

جئت إليك بأثواب الهوى رغباً 

واكتفى العمر وريد 
تأتي إليك الروح بأشجاني 
فاكتب الوسن على ظلي الشريد
وقل هذا الطيف. ..عرفته لاح من بعيد أتى إليّ وكانت بي الأرض تميد 
هل في الصبح حبيبي شى جديد 
أنا والقمر بقايا كأس مترعة وليل مديد أبقي عليّ ولا تزد همومي فما زال مبكراً قدوم العيد 
أرقبك فلا أبالي إلاّ على طرف كثر 
 فيه التأله والتجلي وأنّة الترديد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: