الأحد , سبتمبر 20 2020

تقاسيم من مقامات الشعراء…(١١)…..قصيده للشاعر نصر بن مراد

مقام ناي السفر…

رحيل الروح النقية 
ناي النقاء الروحي … 

دعوة إنسية من نقاء 
لعزفه سلام السفر …
رحيل العطر من ناي 
عازف القمر …
حكاية ملامح إنسية 
بلا تعب… 
تصعد بأجنحة تسبح كالسحب 
وأحلامنا الوردية 
تنثر الإنسان دعوة شاعرية 
بيضاء 
بلا تعب زخاتها مؤمنة 
من نور 
يغتسل من الخطايا في 
سفر الوجدان 
صوفية السفر لنا 
أجنحة وناي حب في لحظاتها 
العثمانية 
وجهنا الملائكي له سفر 
يلامس مع الناي صوفية 
دائرية كالأرض بمقام السفر الروحي 
أعماقه 
تطوف في عنان الفضيلة 
شاعر سفر يطوف 
بكلنا تطوف مقاماته تصعد بالأرواح
النقية تعانق الحلم 
تنثر على البساتين 
زخات الحب 
بطقوس الروح النقاء 
تحضننا حروف الصمت 
تزرع في أعماق الشعراء 
كالجميلة 
إنسيات من خالق 
الحب 
وأشياء وأشياء يا صمتك
حروف وسفرك حلم 
يا تعب إن الهدوء ملائكي 
له السماء 
مطرها بحروف القدر 
كذلك الحب ياشاعر 
ألوان الأحلام 
كتبتك قصيدة عزفها 
من وجدانك الصوفي 
وغنتها زهرة الفصول في أعماقك 
وغربتك الأبدية 
لأرواحنا سفر لولا السفر 
ما بقي الحب ينتظر 
من غربتك الثرية 
جمال الربيع 
ربيعا مهم لكل الفصول 
نورا وللتعب نهاية وجهة 
كإبتسامتها في ليلة الشعراء 
في أوراقك الوفية للإنسان
من صمتهم تكون المقامات 
ناي الزهرة الحمراء أريج حديقة الحب 
يا حب من إله 
تحضن الدنيا وتصعد 
بكلنا 
فليبقي الجسد ولتمتلأ 
السماء بنداء الأرواح السابحة 
في ملكوت الحلم 
والأحلام الإنسية 
بناي القصيدة وروحنا البيضاء 
بمقام شعرائها 
لنا البقاء بالحب 
كناي الزهرة في سفره 
 الشاعري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: