السبت , سبتمبر 19 2020

يارا….قصيده للشاعر سهل بن عبد الكريم

يارا

حروفٌ من ندى
أيقونةُ الأشعارِ
 في غنائِها زادُ الهوى، أمطارُهْ

يارا
نهارُ الأغنياتِ
عطرُ أنغامِ الكمانِ
 قوسُهُ، أوتارُهْ

يارا
فضاءُ العشقِ، أنجمُ الهوى
 مدارُهْ

يارا
سفينةُ الفؤادِ، شطُّهُ
 قرارُهْ

يارا
 صباحُ العيدِ، أفراحُ السما مقدارُهْ

يارا
 ضجيجُ الليلِ في غموضَهِ

أسرارُهْ
يارا
 كلامُ القلبِ، درُّ تاجِهِ، حوارُهْ

يارا
أيا مليكتي
يا سطوةَ العشقِ الأبيِّ
 ما لنا اختيارُهْ

يارا
 حلاوةُ الهوى، مرارُهْ

يارا
أيا سجنَ الفؤادِ
أروعُ الحصارِ في حربِ الهوى حصارُهْ

يارا
 أنا حلمٌ أماتهُ انتظارُهْ

يارا
لا تسألوني من تكونُ يارا
هي التي قد أنبتتْ
أفراحَ قلبي في الهوى
 وكان قبلها قفارا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: