الأربعاء , ديسمبر 2 2020

لَبِيني لمواجعي….قصيده للشاعر عدنان العمري

لَبِيني لمواجعي
لا يدثرني نصف الكلام
ولا يكفيني نصف الصديق
و لا نصف الحب
ولا نصف الجفاء
يا الله
كم أكره الأنصاف
و كم تقتلني يا صغيرتي
أنصاف الأشياء…
……………..
وقفت أناديك
يا طالعة كما بوذي
يقارع عتبة اللغات
و يعود بلا صوت..
لقنتني كيف أكون
فـكنت
و كان الحلم
و كان الحب
ثم أزيز الفراق
ثم كان الموت…
……
لا أريد أن
أحفظ أشواق الشمس
عن ظهر احتراقي
و لا أن أتقصدك
و أبللكِ بالشِعر
كل يوم
من أجل قبلة
أريد أن أقول
أحبك
هكذا عادية جدا
فـ تصدقي
و توقعي على قلبي
بقبله

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: