الخميس , نوفمبر 26 2020

الدكتور أحمد خالد توفيق يكتب على الفيس بوك : أنت وحيد

” أنت شخص وحيد … وحيد بالمعنى الكامل للكلمة..
لا أحد يستمع للأغاني التي تعشقها … لا أحد قد قرأ ما قرأت أنت من كتب
لا أحد يضحك على النكات التي تجدها أنت ظريفة.. لديك ذكريات لكنها كعملة أهل الكهف لا قيمة لها اليوم، ولا أحد يريد سماعها برغم أنك تجدها ثمينة جدًا.. أصدقاء الماضي رحلوا واحدًا تلو الآخر . تغيرت الأماكن والاهتمامات. أنت صانع طرابيش رائع. أنت صانع سيوف بارع. لا أحد يريد ما تجيد عمله ولا يتعاملون به، برغم أنك أفضل من يقدمه..
تتساءل عن اليوم الذي يستعيد فيه الناس وعيهم … متى يسترجعون جمال الماضي؟.
متى تعود أنت مهمًا؟. لكن هذا لن يحدث أبدًا..
في النهاية أنت تتجه إلى النهر المظلم. النهر الذي عبره كثيرون من قبلك ولم يعودوا. سوف تعبر إلى الجانب الآخر وسوف ينساك الجميع.. “

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: