الأربعاء , سبتمبر 23 2020

حبّنا محاصر / حبيبتي….قصيده للشاعر علي السعيدي

حبّنا محاصر / حبيبتي

لأنّنا لم نمارس / الخطيئة

في زمن / الفضيلة

هل تشعرين الآن
بلذّة الإحتراق
تسللّي الأن الى
وحدتكِ
وقد أعود لرؤيتكِ
إذا ما داهمتني
وجيعة الغرام
أنا المسافر وحدي
لأحمي غربتي القديمة
وأفرغ ذاكرتي
لتخلع الرّؤوس تيجانها
وتعلن الحداد
عابر انا حبيبتي
حتى آخر المسافة
حين يتغيّر لون
الفجر
كل شيء في وطني
ينذر بالفجيعة
القلب يخفق بشدّة
والوجوه كلّها كالحة
ينصرون الباطل
وقطرات الدّم تتقاطر
ما عاد لي وطن
ولا حبيبة
أتَيتُكِ شاعرًا
وعاشقَا
في المدى حزنكِ
لكِ آخر حلمي أن
أمشي .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: